King Of Songs

Ahmed Ghareeb
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 David Beckham

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Wagdy7x
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد الرسائل : 24
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 13/03/2007

مُساهمةموضوع: David Beckham   السبت مارس 17, 2007 1:27 am

الدلائل تشير إلى أن العقد بدأ ينفرط بالنسبة للاعب الكرة البريطاني، ديفيد بيكام وإلى ان امبراطوريته التي بناها على اسمه كلاعب محترف ووسيم بدأت تهتز. الأمر كان متوقعا ليس من قبل المراقبين فحسب، بل ايضا من قبله وزوجته فكتوريا، عضو فريق سبايس غيرلز سابقا، بدليل انغماسهما في الموضة والبحث عن آفاق جديدة يمكنهما الانطلاق منها وإليها بعد ان ينفرط العقد تماما. لكنهما ربما لم يكونا يتوقعانه بهذه السرعة.





نظارات "بوليس" استغنت عن خدماته

البداية كانت مع نظارات "بوليس" التي كان ديفيد الوجه الممثل لها لمدة ست سنوات، لكنها استغنت عن خدماته مؤخرا لأنه، على ما يبدو، لم يعد بنفس الأهمية التي كان عليها قبل ان يستقيل ككابتن ويستغني عنه المنتخب البريطاني، ليصبح في الآونة الأخيرة لاعبا شبه احتياطي في فريق ريال مدريد اكثر منه لاعبا محترفا. الأسوأ من هذا كله هو أن شركة "بوليس" استبدلته بالممثل انطونيو بانديراس، أي ليس بنجم شاب.

كما يدور في بعض الأوساط ان شركة "جيليت"، التي تعاقدت معه لمدة ثلاث سنوات في بداية عام 2004 ايضا تدرس فكرة عدم تجديد عقدها معه، والاستعانة بمجموعة من المشاهير عوض التركيز على واحد فقط. وليس ببعيد ان تكون باقي الشركات التي يمثلها، "بيبسي، اديداس، موتورولا"، قد بدأت هي الأخرى تفكر في نفس الأمر. طبعا فريق ديفيد بيكام ينكر استغناء "بوليس" عنه ويؤكد انه هو الذي رفض تجديد عقده معهم، لأنه يتضارب مع رغبته في طرح مجموعة نظارات شمسية تحمل اسمه.

لكن سواء كان هذا الأمر صحيحا أم لا، فما لا يختلف عليه أي مراقبين، أن صورة بيكام اللامعة بدأ يعتريها بعض الصدأ منذ فترة، وبالتحديد منذ اكتشاف علاقته غير الشرعية مع ريبيكا لوز، لأن بريقه كان يعتمد تماما على ثلاثة عناصر مهمة: شعبيته كلاعب كرة قدم مع فريق قوي، شاب وسيم وانيق لا يخاف من معانقة الموضة، وأخيرا وليس آخرا صورته كزوج مخلص وأب محب. افتقاد أي عنصر من هذه العناصر لا بد وأن يؤثر على جمالية الصورة ككل وصلابتها ايضا. فبعد انتشار خبر خيانته الزوجية، تم تسجيل انخفاض في المنتجات التي يروج لها بنسبة 12%. ويعتقد الخبراء ان فشله كلاعب سيكون له تأثير سلبي اكبر على المبيعات من حياته الشخصية.

إبعاد بيكام من منتخب انجلترا اثار عدة تكهنات ليس بشأن مستقبله كلاعب فحسب، بل وايضا كاسم تجاري ناجح، وليس أدل على ذلك من ان اسمه في الشرق الأقصى كان إلى عهد قريب يذيب قلوب العذارى، كما انه قد يكون الوحيد الذي يعرفه الأميركيون رغم ان كرة القدم ليست رياضة شعبية هناك، ورغم انه ليس في قائمة اهم أو أفضل 50 لاعبا عالميا. صحيح ان هناك وجهات نظر مختلفة حول مهارته كلاعب، لكن قوته الإعلانية لا يضاهيها أحد ولا يمكن انكارها، مع العلم ان فضلا كبيرا فيها يعود، طبقا لاستطلاعات الرأي، إلى الجنس اللطيف من معجباته اللواتي يثابرن على متابعة مباريات كرة القدم من أجل عيونه، ويجعل المعجبين بهن يحاولون التشبه به لعل وعسى ترضى عنهم معجباته.





قوته الإعلانية لا يضاهيها أحد

ويمكن القول هنا إنه حقق لكرة القدم ما حققه بافاروتي لموسيقى الأوبرا. فبينما الثاني قدم هذا النوع من الموسيقى النخبوية إلى العامة، نجح هو في تحبيب الجنس اللطيف في رياضة كانت تستهدف الرجال أكثر. وهذا بالضبط ما جعله ورقة رابحة بالنسبة للشركات التي استعانت به للترويج لمنتجاتها. وهذا ما يجعله نموذجا صارخا لحملات التسويق الماهرة، وكيف يمكن ان تصنع نجما عالميا بغض النظر عن المؤهلات.

فمما لا شك فيه انه انيق، وأنه كان يلعب جيدا في بدايته، كما ان زواجه من فكتوريا، وهي في عز نجوميتها، ساعده كثيرا، لكن الحقيقة الصارخة هي أن الماكينة الإعلامية كان لها الفضل الأكبر، ولولاها لما اصبح نجما كرويا عالميا، لأن هناك من هم أكثر مهارة وحرفية منه، ولم يحققوا نصف ما حققه من نجومية وملايين، ويقال ان هذه الماكينة هي التي شجعته اصلا على الارتباط بفكتوريا.

فقد اخذ خبراء الدعاية الذين استأجرهم نادي مانشستر يونايتد في مد وسائل الاعلام بمعلومات بسيطة ومحدودة حول نجم الكرة الواعد. وفي الوقت ذاته بدأ بيكام في اللعب في المنتخب البريطاني، وأظهر مهارة وحرفية واعدة آنذاك، حيث كان يهتم بالتكتيكات، كما كانت تمريراته جيدة، غير انه لم يكن اللاعب الوحيد الذي يمكنه ذلك في فريقه مانشستر، لكنه هو من كان يحصل على نصيب الاسد من الدعاية والمديح. فقد كان بالنسبة للنادي "عملا تجاريا" ووضع المستثمرون اموالهم في "هذا العمل" ولم يخيب آمالهم، فسرعان ما بدأوا يحصلون على عائد.

كعمل تجاري، كان بيكام ناجحا وسلساً وتعلم اللعبة بسرعة، اما كلاعب كرة فقد بدأ يفقد جذوته. ولعل البعض يذكر ما أثير من شائعات منذ سنوات تفيد بأن مدربه اليكس فيرغسون لم يعد راضيا عنه كلاعب، إلى حد انه، وبعد مباراة سيئة فقد اعصابه والقى بحذاء في وجهه ليصيب عينيه. ونشرت كل الصحف الشعبية صورة بيكام بعد اجراء خياطة فوق عينيه. وفي محاولة لتغطية الفضيحة اختلق المدرب قصة قال فيها انه ضرب الحذاء لشعوره بالاحباط بعد المباراة، لكن لسوء الحظ أصاب الحذاء وجه بيكام.





هل يؤسس مع زوجته امبراطورية جديدة؟

ربما تكون هذه الحادثة القشة التي قصمت ظهر البعير، خصوصا وأن بيكام كانت له العديد من الاسباب التجارية لتغيير النادي، واستغل فرصة نزاعه مع فيرغسون لصالحه، حيث وقع عقدا مع ريال مدريد. خبراء الكرة لم يشكوا للحظة واحدة ان الدافع وراء انتقاله الى ريال كان تجاريا محضا يستهدف دعم العمليات التجارية ومبيعات التذاكر في نادي "ريال مدريد"، خصوصا بعد أن دفع هذا الأخير مبلغ 40 مليون يورو لمانشستر يونايتد مقابل الحصول عليه، وهو رقم قياسي للاعب بمؤهلاته، لكن النادي استعاد المبلغ بعد اسبوع واحد من وراء المبيعات الهائلة لفانيلات النادي التي تحمل رقم 23 الذي يرتديه.

من ناحية اخرى لم يفعل بيكام الكثير لريال مدريد فوق الملاعب، فقد توقف تطوره كلاعب كرة منذ فترة، ولم يتألق في ناد اجنبي لديه ما يكفي من اللاعبين الممتازين.

وتدور تكهنات وشائعات بانه لم يكن ليصبح عضوا في كل من ريال مدريد ومنتخب انجلترا لولا الضغوط المتزايدة على المدربين من جانب الجهات الراعية، فقد استثمروا اموالا طائلة فيه من ضمنها مبلغ يزيد على 80 مليون يورو من شركة اديداس، هي ايضا في كفة عفريت.

مؤشرات كثيرة تدل على انه يدرك تماما ان مستقبله كلاعب مهدد، مما يعني ان استثماراته ايضا مهددة، لذلك فقد بدأ منذ فترة مع زوجته، فكتوريا، تحركاته لتأسيس امبراطورية جديدة تعتمد على اسميهما، مع ميل القوة هذه المرة إلى كفة فكتوريا، التي ظلت لسنوات مجرد زوجة رجل مشهور، لكنها الآن اتجهت لتصميم الأزياء، ونشرت كتابا عن الأناقة تنصح فيه المرأة كيف تلبس وكيف تبدو نجمة بأقل الإمكانات، وطرحت مع زوجها عطرا، وتشجعه ان يدخل لعبة التصميم هو الآخر، بتصميم نظارات شمسية وحقائب يد تحمل اسمه، تحسبا للمستقبل. ويقال انها قد صوبت انظارها نحو اميركا، لأن سوقها مناسب لهما، لتقدم برنامجا عن الموضة، أما متى ستتحول القوة من ديفيد إلى فكتوريا فهذا ما سيجيب عنه المستقبل القريب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.wagdysoft.myfreebb.com
egy
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 8
العمر : 30
Localisation : EYGPT
تاريخ التسجيل : 13/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: David Beckham   السبت مارس 17, 2007 9:00 am

موضوع جميل وأنا أظن إن كل بداية وليها نهاية
لكن إللي مكانشي يخطر لحد على بال إن دي تكون النهاية

_________________
بحبك حب محدش قبلنا عرفه ولا صادفه
بحبك حب ومش قادر على وصفه وأنا شايفه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mido2x.4ulike.com
Wagdy7x
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد الرسائل : 24
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 13/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: David Beckham   السبت مارس 17, 2007 1:06 pm

شكراً ليك يا أحمد على الرد

الممتاز ده وماتحرمناش من مشاركاتك

أخوك

Wagdy7x
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.wagdysoft.myfreebb.com
 
David Beckham
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
King Of Songs :: قسم نجوم العالم :: نجوم الرياضة-
انتقل الى: